الأخبار

مشاركة مركز تراث سامراء في احتفالية مركز تراث كربلاء في العتبة العباسية المقدّسة.

   
57 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   06/07/2019 3:48 مساءا

شارك مركز تراث سامراء ممثلاً بمدير المركز الأستاذ مشتاق الأسدي والوفد المرافق له، احتفالية مركز تراث كربلاء التي أقامها المركز بمناسبة مرور خمسة أعوام على صدور مجلة تراث كربلاء، تحت شعار(مجلة تراث كربلاء الفصليّة المحكّمة تكرّم باحثيها)، وعلى قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) في العتبة العباسية المقدّسة، بحضور وفود وشخصيّات دينيّة وفكريّة وثقافيّة وأكاديميّة ومهتمّة بالشأن التراثيّ من داخل وخارج محافظة كربلاء المقدّسة.

حيث استهل الحفل بتلاوة عطرة لآي من الذكر الحكيم، وقراءة سورة الفاتحة ترحماً على أرواح شهداء العراق الأبرار، تلا ذلك إستماع للنشيد الوطني العراقي ونشيد الإباء للعتبة العباسية المقدّسة، وتضمن الحفل عدّة فقرات كان في مقدّمتها كلمة المتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي ألقاها بالنيابة عضو مجلس الإدارة للعتبة الدكتور عباس رشيد قال فيها: منذ أن شرعت العتبةُ العبّاسية المقدّسة بتجسيد مشروعها الفكريّ والثقافيّ التمست إليه وسائله، وكان في صميمها التراث؛ إذ سرعان ما أسّست مركزاً له ثمّ راحت توزّع على خريطة العراق أعداداً منه تتكافل لتغطّي حدوده وتلمّ شعثه، يقيناً من العتبة المقدّسة ومُعتَقَداً أنّ التراث رمزٌ من رموز هويّتها...

تلتها كلمة مدير مركز تراث كربلاء الدكتور إحسان الغريفي حيث شكر في مقدمتها الحضور لتلبيتهم الدعوة وتجشمهم عناء السفر، وأكد في كلمته على مسؤولية حفظ التراث وصيانته، والتي منها أخذت العتبة العباسية المقدّسة على عاتقها فتح مركز تراث كربلاء لإحياء هذه المدينة المباركة بما يتلاءم مع قدسيتها ومكانتها؛ لتعويض ما لحق بها من ظلم واضطهاد عبر مراحل زمنية مختلفة، وأشار الى القنوات المتعددة التي افتتحها المركز لتوثيق وإحياء الخزين العلمي والمعرفي لمدينة كربلاء عبر خطط ونتاجات فكرية متنوعة، وكانت مجلة تراث كربلاء واحدة منها.

وكذا تضمن الحفل كلمة لهيأة المجلّة وأخرى ممثلة عن الباحثين المُحتفى بهم، واختتم الاحتفال بتوزيع الدروع والشهادات التقديرية على المحتفى بهم من الباحثين والمحققين وكادر المجلة.

وفي الختام شكر مدير المركز والوفد المرافق له مركز تراث كربلاء على كرم الدعوة وحسن الاستقبال متمنين لهم مزيدا من التوفيق.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 




أهم الوقائع التاريخية لهذا الشهر

المزيد من النشاطات

© جميع الحقوق محفوظة لمركز تراث سامراء info@ts.askarian.iq
3:45