الأخبار

مشاركة مركز تراث سامراء في حفل افتتاح المؤتمر الدولي الأوّل للتراث والآثار في الصحن الحسيني المطهّر

   
65 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   02/04/2019 5:39 مساءا

شارك مركز تراث سامراء في حفل افتتاح المؤتمر الدولي الأوّل للتراث والآثار الذي أقامته العتبة الحسينية المقدّسة في قاعة خاتم الأنبياء داخل الصحن الحسيني الشريف، تحت شعار ( التراث والآثار رمز حضارة الأمم وهويتها ).

استهل حفل الافتتاح بتلاوة آي من الذكر الحكيم، تلتها كلمة المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدّسة سماحة الشيخ عبدالمهدي الكربلائي، ركّز فيها على: ( ان المسؤولية الدينية والوطنية والأخلاقية تحتم علينا، وخصوصاً حملة الفكر وأولوا العلم والمحبة للوطن أن نعمل دائبين لنحفظ تراثنا علماً وعملاً، وأن نعيد لأرض العراق رموز حضارته الإنسانية، التي أغنت المجتمعات البشرية بعطائها الفكري والتربوي والقانوني والإجتماعي).

وفي السياق ذاته قالت مستشارة وزير الثقافة البريطاني الينور روبسون، وهي إستاذة تاريخ في جامعة لندن: ( إنّ العراق يحمل تاريخاً كبيراً وإرثاً حضارياً قديماً، وهو ما دفعني للحضور هنا؛ للمشاركة في الحفاظ على الآثار وإعادتها).

وأضافت : (إنّ على العراقيين أن يستغلوا آثارهم وتاريخهم؛ لبناء المستقبل وإعادة العراق الى الواجهة القديمة، وهم نجحوا في جزء منه، وهو الإنتصار على الإرهابيين والطائفية).

أعقب ذلك كلمة الوفود المشاركة ألقاها السيد( Laval) من فرنسا أوضح فيها: ( إن آثار التخريب لم تبدأ في العراق عام 2014م، وإنما كانت بوادرها في سنة 2006م، عندما حصل تفجير مرقد سامراء، وكان الهدف من هذا هو ليس فقط إثارة الحرب الطائفية في العراق، وإنما تدمير مبرمج وممنهج للإرث الحضاري في العراق أيضاً).

وتضمن المؤتمر معرضاً للصور الفوتوغرافية، وثّقت فيه جرائم وانتهاكات تنظيم داعش الإرهابي بحق الآثار والمراقد الدينية.

 

 

 

 

 




أهم الوقائع التاريخية لهذا الشهر

المزيد من النشاطات

© جميع الحقوق محفوظة لمركز تراث سامراء info@ts.askarian.iq
3:45